الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الولايات المتحدة الأمريكية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
solaxe
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 494
العمر : 25
مزاجي : 0
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: الولايات المتحدة الأمريكية   السبت أبريل 12, 2008 1:48 pm

الولايات المتحدة الأمريكية
قوة عالمية


مقدمة:

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية قوة عالمية، تهيمن على معظم القطاعات. فأين تبرز القوة الأمريكية؟ و ماهي أسس هذه القوة ؟
1 – تعتمد القوة الأمريكية على عدة أسس:

*- تستعمل العملة الأمريكية ( الدولار ) قي نصف المبادلات العالمية، كما تمثل مقاولاتها ثلث المقاولات العالمية الضخمة، كما تنتشر قواعدها العسكرية و أساطيلها في معظم مناطق العالم، إضافة إلى هيمنتها على مجال المعلوميات إذ تنتج : 61.5% من الإنتاج العالمي و يبلغ استهلاكها : 49.6 % .


*- يفوق عدد السكان 282 مليون نسمة، مما يمثل سوقا استهلاكية من جهة، و فئة نشيطة هامة تسير القطاعات الإقتصادية

*- وتساهم السهول الكبرى في توفير مساحات زراعية شاسعة، تمكنها الرطوبة و تنوع المناخ من تنوع الإنتاج الزراعي و ارتفاعه بفضل المكننة و التطور العلمي.

*- يعتمد الإقتصاد الأمريكي على نظام التركيز الرأسمالي( أفقي ، عمودي ، هولدينغ ):
2 – يمثل الإقتصاد أهم مظاهر القوة الأمريكية:



* تعتبر الفلاحة الأمريكية أول فلاحة في العالم و ازدادت قوتها بفضل الأكروبيزنيس

تتنوع المنتوجات الفلاحية بالولايات المتحدة الأمريكية، إذ تحتل المراتب الأولى في إنتاج الذرة والصويا (المرتبة الأولى عالميا) والقطن (المرتبة الثانية) والقمح (المرتبة الرابعة)، كماتعتبر خزانا للعالم لمادة الحبوب والمصدر الأول لمجموعة من المنتجات الفلاحية (الأرز 53 % من الإنتاج موجه للتصدير- القطن 48 %- القمح 44 %).

تختلف مناطق انتشار المزروعات حسب تنوع المناطق المناخية، حيث تنتشر زراعة القمح بالسهول العليا، أما الذرة والصويا فتزرعان بالسهول الوسطى في حين تختص المناطق الجنوبية في الزراعات شبه المدارية.
توفر تربية الماشية حوالي 23 % من الإنتاج العالمي للحوم وحوالي 15 % من إنتاج الحليب وتنتشر تربية خفيفة للأبقار بالمناطق الغربية في حين تتركز تربية الأبقار الحلوب بالشرق والشمال الشرقي.





* لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية تحتل المراتب الأولى على الصعيد العالمي في ما يخص الصناعات التكنولوجية و ذلك راجع لضخامة رؤوس الأموال المستثمرة و كثرة الأبحاث و الإبتكارات .... و من بين أنواعها نجد الصناعات الإلكترونية و صناعات غزو الفضاء و الطائرات و الرقائق الإلكترونية ... و من بين المؤسسات التي اشتهرت في هـته المجالات نجد:

النازا N.A.S.A ( غزو الفضاء ) بوينغ Boeing ( صناعة الطائرات ) إيبيئيم I.B.M ( الصناعة الإلكترونية )........

* و يعتبر هوليوود من أشهر مراكز استوديوهات السينيما العالمية ، و أصبحت الثقافة الأمريكية : بموسيقاها و مجالها السمعي البصري و أزيائها... تسيطر على أفكار و مزاج معظم شباب العالم بل أكثر من ذلك أصبح ماكدونالدز رمزا أمريكيا منتشرا في كل البقاع العالمية....

І І – تتعدد العوامل المفسرة للقوة الاقتصادية للولايات المتحدة الأمريكية:

1 – العوامل المفسرة لقوة القطاع الفلاحي والصناعي:

تعود أهمية الفلاحة الأمريكية إلى استفادتها من الظروف الطبيعية الملائمة (سهول شاسعة - تربة خصبة- تساقطات كافية)، كما أن الفلاحة تستفيد من اندماجها مع باقي القطاعات الاقتصادية الأخرى، حيث تكون معها قطاعا اقتصاديا مركبا يسمى أكريبيزنس، ومن استعمال التقنيات الحديثة والبحث العلمي ومن ضخامة الاستثمارات المالية.

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة صناعية في العالم بفضل ما يتوفر لها من ثروات طبيعية هائلة معدنية كانت أم طاقية، بالإضافة إلى رؤوس أموال ضخمة، كما أن الصناعة تستفيد من نتائج البحث العلمي لتطوير الصناعات الدقيقة، والتي تعتبر منطقة السيليكون فالي أهم مراكزها.

2 – النشاط التجاري والجانب التنظيمي:

يستفيد النشاط التجاري من كثافة وسائل المواصلات، حيث تتوفر البلاد على شبكة مهمة من المواصلات البرية (420 ألف كلم من السكك الحديدية وست ملايين كلم من الطرق البرية بالإضافة إلى 80 ألف كلم من الطرق السيارة)، كما توجد مطارات ضخمة حديثة و 850 ألف كلم من الأنابيب وكذلك خطوط الهاتف والإنترنيت.

يعد التنظيم الرأسمالي عاملا أساسيا عاملا أساسيا لتفسير القوة الاقتصادية للولايات المتحدة وهو يستند على أساسيين: مبادئ رأسمالية عامة (روح المبادرة الفردية، الملكية الخاصة، المنافسة الحرة) واعتماد عقلية المقاولة باعتبارها ترجمة عملية لمبادئ الرأسمالية.

ІІІ يعاني الاقتصاد الأمريكي من عدة مشاكل:

1 – المشاكل الطبيعية والبيئية:

تعاني العديد من مناطق الولايات المتحدة الأمريكية من قساوة الظروف الطبيعية، وتوالي الكوارث حيث يتعرض الجنوب الشرقي باستمرار لأعاصير قوية تكلف خسائر بشرية ومادية كبيرة، كما أن غربها بقوة الزلازل حيث يمر خط الزلازل بسواحلها الغربية.

نظرا للاستغلال المفرط واللاعقلاني لخيراتها الطبيعية، فإن الولايات المتحدة تعاني من كوارث بيئية عديدة، تتمثل في تلوث مياه الأنهار، وتدفق الأمطار الحمضية بالإضافة إلى زحف التصحر والتعرية.

2 – المشاكل الاقتصادية والاجتماعية:

يعاني الاقتصاد الأمريكي من مشاكل اقتصادية كثيرة، حيث تعرض في السنوات الأخيرة لمنافسة قوية من طرف اليابان والاتحاد الأوربي، ومؤخرا من طرف المنتوجات الصينية، كما أن العديد من منتوجاته الفلاحية والصناعية تعاني من فائض كبير في الإنتاج مما انعكس على الميزان التجاري الذي أصبح يعاني من عجز كبير بسبب الخلل بين قيمة الصادرات وقيمة الواردات فتأثرت قيمة العملة (الدولار).

أثرت الأزمة الاقتصادية على المجتمع الأمريكي الذي أصبح يعاني من البطالة وانتشار الفقر والحرمان من التغطية الصحية والاجتماعية.

خاتمـة:

رغم المعيقات التي تواجه الاقتصاد الأمريكي، فإن الولايات المتحد الأمريكية مازالت تعتبر أول قوة اقتصادية في العالم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الولايات المتحدة الأمريكية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية الدرفوفي :: المواد الادبية :: الاجتماعيات-
انتقل الى: